الرئيسيةالمجلةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 خاطرة المساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
avatar
alomiri


مدير عام المنتدى
عدد المساهمات : 457
نقاط : 6517
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/07/2011
العمر : 45
الموقع : http://www.anwarbaghdad.com

http://www.anwarbghdad.com
مُساهمةموضوع: خاطرة المساء   الثلاثاء يوليو 30, 2013 5:12 am

قلتُ للبحر إِذ وقفتُ مساءَ

كمٍ أطلتَ الوقوفَ والإصغاءَ

لكأنّ الأضواءَ مختلفاتٍ

جَعَلَتْ منكَ رَوْضَةً غَنّاءَ

إِنما يفهم الشبيهُ شبيهاً

أيها البحر، نحن لسنا سواءَ

وعجيبُ إليك يممتُ وَجهي

إذ مللتُ الحياةَ والأحياءَ

ما تقول الأمواجُ! ما اَلَم الشمسَ

فولّت حزينةً صفراءَ

وعجيبُ إليك يممتُ وَجهي

إذ مللتُ الحياةَ والأحياءَ

ويح دَمعي وويح ذلة نفسي

لَم تدع لي أحداثهُ كبرياءَ!

كل يومٍ تساؤلٌ .. ليت شعري

من ينبِّي فيحسن الإِنباءَ؟!

ما تقول الأمواجُ! ما اَلَم الشمسَ

فولّت حزينةً صفراءَ

تركتنا وخلفتْ ليلَ شكٍّ

أبديٍّ والظلمةَ الخرساءَ

تركتنا وخلفتْ ليلَ شكٍّ

أبديٍّ والظلمةَ الخرساءَ

وكأنَّ القضاءَ يسخر مني

حين أبكي وما عرفتُ البكاءَ

أبتغي عندك التأسّي وما تملك

رَدّاً ولا تجيب نداءَ!

ويح دَمعي وويح ذلة نفسي

لَم تدع لي أحداثهُ كبرياءَ!

كل يومٍ تساؤلٌ .. ليت شعري

من ينبِّي فيحسن الإِنباءَ؟!

ما تقول الأمواجُ! ما اَلَم الشمسَ

فولّت حزينةً صفراءَ

تركتنا وخلفتْ ليلَ شكٍّ

أبديٍّ والظلمةَ الخرساءَ

وكأنَّ القضاءَ يسخر مني

حين أبكي وما عرفتُ البكاءَ

ويح دَمعي وويح ذلة نفسي

لَم تدع لي أحداثهُ كبرياءَ!

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
http://www.anwarbghdad.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

خاطرة المساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: عالم البرمجيات :: أشعار وخواطر-