الرئيسيةالمجلةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | .
 

 سورة الكهف والعدد 309 حقائق جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
avatar
alomiri


مدير عام المنتدى
عدد المساهمات : 457
نقاط : 6465
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/07/2011
العمر : 45
الموقع : http://www.anwarbaghdad.com

http://www.anwarbghdad.com
مُساهمةموضوع: سورة الكهف والعدد 309 حقائق جديدة   الجمعة أغسطس 02, 2013 1:15 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سوف نستعرض خمس طرق لحساب عدد السنوات التي لبثها أصحاب الكهف بشكل يشهد على صدق هذا القرآن ....





في سورة الكهف معجزة مبهرة تشهد على أن هذا القرآن ليس من كلام بشر بل هو كلام رب البشر سبحانه وتعالى. وفي بحث سابق رأينا أن عدد كلمات قصة أصحاب الكهف هو 309 كلمات بما يتطابق مع قوله تعالى: (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا) [الكهف: 25]. حيث قمنا بالعد من كلمة (َلَبِثُوا) إلى كلمة (َلَبِثُوا) ولكن تبين لنا أننا حتى لو غيرنا طريقة العد فإن العدد 309 يبقى ثابتاً ومعجزاً وشاهداً على صدق كلام الله تبارك وتعالى.
ففي هذه القصة يبين الله لنا أنه قد بعث أصحاب الكهف بعد 309 سنوات من الرقاد، يقول تعالى: (ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا) [الكهف: 12]، تأملوا معي كلمة (لِنَعْلَمَ) التي جاءت بعد كلمة (بَعَثْنَاهُمْ) فهذه الكلمة تنبه المؤمن للتدبر هنا والوقوف والتفكير بما لبثه أصحاب الكهف، لنأخذ العلم بذلك، وليس المقصود أن الله يريد أن يعلم لأنه تعالى يعلم كل شيء من قبل أن يخلق الكون، وكل شيء مكتوب عنده بالتفصيل ... كيف لا وهو خالق كل شيء... حتى الزمن خلقه الله فهو يتحكم بالزمن وليس العكس، أي أن الآية هنا فيها إشارة لنا نحن البشر لنتعلم وندرك أن العدد 309 هو عدد حقيقي وأن هؤلاء الفتية بالفعل قد لبثوا 309 سنوات.
العمل الذي قمتُ به أنني قمتُ بعدّ الكلمات من الكلمة الدالة على العلم (لِنَعْلَمَ) وبدأنا نعد كلمات الآيات... وكانت المفاجأة أننا عندما وصلنا إلى قوله تعالى: (وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا) عند كلمة (تِسْعًا) كان عدد الكلمات بالضبط 309 كلمات.
ونلخص النتيجة كما يلي:
(لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا ..... وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِئَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا) = 309 كلمات
والسؤال: هل يمكن اعتبار هذا الأمر مجرد مصادفة؟؟ والآن إلى التفاصيل حيث نستعرض خمس طرق لحساب هذا العدد بشكل مذهل..
الطريقة الأولى لحساب العدد 309
لكي نتأكد من صدق هذه النتيجة دعونا نكتب كلمات النص القرآني (قصة أصحاب الكهف) حسب الرسم الأول للقرآن أي من دون همزة أو علامات تشكيل وإعراب... واو العطف كلمة مستقلة.
ام حسبت ان اصحب الكهف و الرقيم كانوا من ايتنا عجبا
اذ اوي الفتيه الي الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمه و هيي لنا من امرنا رشدا
فضربنا علي اذانهم في الكهف سنين عددا
 


ثم بعثنهم لنعلم اي الحزبين احصي لما لبثوا امدا


نحن نقص عليك نباهم بالحق انهم فتيه امنوا بربهم و زدنهم هدي
و ربطنا علي قلوبهم اذ قاموا فقالوا ربنا رب السموت و الارض لن ندعوا من دونه الها لقد قلنا اذا شططا
هولا قومنا اتخذوا من دونه الهه لولا ياتون عليهم بسلطن بين فمن اظلم ممن افتري علي الله كذبا
و اذ اعتزلتموهم و ما يعبدون الا الله فاوا الي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيي لكم من امركم مرفقا
و تري الشمس اذا طلعت تزور عن كهفهم ذات اليمين و اذا غربت تقرضهم ذات الشمال و هم في فجوه منه ذلك من ايت الله من يهد الله فهو المهتد و من يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
و تحسبهم ايقاظا و هم رقود و نقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال و كلبهم بسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا و لمليت منهم رعبا
و كذلك بعثنهم ليتسالوا بينهم قال قايل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الي المدينه فلينظر ايها ازكي طعاما فلياتكم برزق منه و ليتلطف و لا يشعرن بكم احدا
انهم ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا اذا ابدا
و كذلك اعثرنا عليهم ليعلموا ان وعد الله حق و ان الساعه لا ريب فيها اذ يتنزعون بينهم امرهم فقالوا ابنوا عليهم بنينا ربهم اعلم بهم قال الذين غلبوا علي امرهم لنتخذن عليهم مسجدا
سيقولون ثلثه رابعهم كلبهم و يقولون خمسه سادسهم كلبهم رجما بالغيب و يقولون سبعه و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مرا ظهرا و لا تستفت فيهم منهم احدا
و لا تقولن لشاي اني فاعل ذلك غدا
الا ان يشا الله و اذكر ربك اذا نسيت و قل عسي ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا
و لبثوا في كهفهم ثلث مايه سنين و ازدادوا تسعا
قل الله اعلم بما لبثوا له غيب السموت و الارض ابصر به و اسمع ما لهم من دونه من ولي و لا يشرك في حكمه احدا
يمكن عد الكلمات باستخدام ميزة العد في برنامج الوورد (مراجعة – عدد الكلمات)، حيث نقوم بتحديد النص المطلوب من الكلمة الأولى إلى الأخيرة (لنعلم... تسعاً) وقد تم تلوين النص المطلوب بالأزرق وأول كلمة وآخر كلمة بالأحمر.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الطريقة الثانية لحساب العدد 309
لنكتب النص الخاص بقصة أصحاب الكهف ونقوم بعد الكلمات من (لبثوا) الأولى إلى (لبثوا) الأخيرة:
ام حسبت ان اصحب الكهف و الرقيم كانوا من ايتنا عجبا
اذ اوي الفتيه الي الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمه و هيي لنا من امرنا رشدا
فضربنا علي اذانهم في الكهف سنين عددا
 


ثم بعثنهم لنعلم اي الحزبين احصي لما لبثوا امدا


نحن نقص عليك نباهم بالحق انهم فتيه امنوا بربهم و زدنهم هدي
و ربطنا علي قلوبهم اذ قاموا فقالوا ربنا رب السموت و الارض لن ندعوا من دونه الها لقد قلنا اذا شططا
هولا قومنا اتخذوا من دونه الهه لولا ياتون عليهم بسلطن بين فمن اظلم ممن افتري علي الله كذبا
و اذ اعتزلتموهم و ما يعبدون الا الله فاوا الي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيي لكم من امركم مرفقا
و تري الشمس اذا طلعت تزور عن كهفهم ذات اليمين و اذا غربت تقرضهم ذات الشمال و هم في فجوه منه ذلك من ايت الله من يهد الله فهو المهتد و من يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
و تحسبهم ايقاظا و هم رقود و نقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال و كلبهم بسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا و لمليت منهم رعبا
و كذلك بعثنهم ليتسالوا بينهم قال قايل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الي المدينه فلينظر ايها ازكي طعاما فلياتكم برزق منه و ليتلطف و لا يشعرن بكم احدا
انهم ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا اذا ابدا
و كذلك اعثرنا عليهم ليعلموا ان وعد الله حق و ان الساعه لا ريب فيها اذ يتنزعون بينهم امرهم فقالوا ابنوا عليهم بنينا ربهم اعلم بهم قال الذين غلبوا علي امرهم لنتخذن عليهم مسجدا
سيقولون ثلثه رابعهم كلبهم و يقولون خمسه سادسهم كلبهم رجما بالغيب و يقولون سبعه و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مرا ظهرا و لا تستفت فيهم منهم احدا
و لا تقولن لشاي اني فاعل ذلك غدا
الا ان يشا الله و اذكر ربك اذا نسيت و قل عسي ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا
و لبثوا في كهفهم ثلث مايه سنين و ازدادوا تسعا
قل الله اعلم بما لبثوا له غيب السموت و الارض ابصر به و اسمع ما لهم من دونه من ولي و لا يشرك في حكمه احدا
تأملوا كيف يبقى العدد مساوياً 309 كلمات في كلتا الحالتين... ألا تشهد هذه الأرقام على صدق كتاب الله تعالى ؟؟
الطريقة الثالثة لحساب العدد 309
لكي لا يظن أحد أن هذه النتائج جاءت بالمصادفة فقد أودع الله طرقاً أخرى للحساب كلها تؤكد أن العملية ليس مصادفة، فلو دققنا النظر في النص الكريم نلاحظ أن الله تعالى يقول: (قُلْ رَبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِمْ مَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا) [الكهف: 22]، فهذه الآية تشير إلى علم الله تعالى بعدة أصحاب الكهف، وفيها أمر بعدم المراء والمجادلة (فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا) أي المطلوب عدم طلب المعرفة من أحد إلا من الله تعالى الذي أودع في كتابه هذه الأسرار.
العجيب يا أحبتي أن عدد الكلمات من بداية القصة من قوله تعالى (أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آَيَاتِنَا عَجَبًا) ... وحتى قوله تعالى: (فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَدًا)، فعدد الكلمات من (أم) إلى (أحداً) هو بالضبط 309 كلمات بعدد السنوات التي لبثها أصحاب الكهف.
وإلى التفاصيل:
ام حسبت ان اصحب الكهف و الرقيم كانوا من ايتنا عجبا
اذ اوي الفتيه الي الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمه و هيي لنا من امرنا رشدا
فضربنا علي اذانهم في الكهف سنين عددا
ثم بعثنهم لنعلم اي الحزبين احصي لما لبثوا امدا
نحن نقص عليك نباهم بالحق انهم فتيه امنوا بربهم و زدنهم هدي
و ربطنا علي قلوبهم اذ قاموا فقالوا ربنا رب السموت و الارض لن ندعوا من دونه الها لقد قلنا اذا شططا
هولا قومنا اتخذوا من دونه الهه لولا ياتون عليهم بسلطن بين فمن اظلم ممن افتري علي الله كذبا
و اذ اعتزلتموهم و ما يعبدون الا الله فاوا الي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيي لكم من امركم مرفقا
و تري الشمس اذا طلعت تزور عن كهفهم ذات اليمين و اذا غربت تقرضهم ذات الشمال و هم في فجوه منه ذلك من ايت الله من يهد الله فهو المهتد و من يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
و تحسبهم ايقاظا و هم رقود و نقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال و كلبهم بسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا و لمليت منهم رعبا
و كذلك بعثنهم ليتسالوا بينهم قال قايل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الي المدينه فلينظر ايها ازكي طعاما فلياتكم برزق منه و ليتلطف و لا يشعرن بكم احدا
انهم ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا اذا ابدا
و كذلك اعثرنا عليهم ليعلموا ان وعد الله حق و ان الساعه لا ريب فيها اذ يتنزعون بينهم امرهم فقالوا ابنوا عليهم بنينا ربهم اعلم بهم قال الذين غلبوا علي امرهم لنتخذن عليهم مسجدا
سيقولون ثلثه رابعهم كلبهم و يقولون خمسه سادسهم كلبهم رجما بالغيب و يقولون سبعه و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مرا ظهرا و لا تستفت فيهم منهم احدا
و لا تقولن لشاي اني فاعل ذلك غدا
الا ان يشا الله و اذكر ربك اذا نسيت و قل عسي ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا
و لبثوا في كهفهم ثلث مايه سنين و ازدادوا تسعا
قل الله اعلم بما لبثوا له غيب السموت و الارض ابصر به و اسمع ما لهم من دونه من ولي و لا يشرك في حكمه احدا
ولا نملك إلا أن نقول سبحان الله!
الطريقة الرابعة لحساب العدد 309
والله يا أحبتي إن جلد المؤمن ليقشعر عندما يرى هذه المعجزات واضحة جلية أمامه، ويعجب من إنكار الملحدين لهذه المعجزات المادية الملموسة كيف ينكرونها.. ولكن لنعلم أن الله لا يظلم الناس ولكن الناس أنفسهم يظلمون.
عندما كنتُ أتأمل كلمات القصة وكنتُ أطلب من الله الهداية إلى الرشد واكتشاف معجزة في هذه القصة لاحظتُ أن الله تعالى يقول في بداية القصة: (فَقَالُوا رَبَّنَا آَتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا) [الكهف: 10]، وفي نهاية القصة تقريباً تكرر نفس الدعاء في قوله تعالى: (وَقُلْ عَسَى أَنْ يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَدًا) [الكهف: 24].. وبعد هذه الآية مباشرة ذكرت مدة أصحاب الكهف والرقم 309.
العجيب أننا إذا قمنا بعد الكلمات من كلمة (رَشَدًا) إلى كلمة (رَشَدًا) الأخيرة وجدنا بالتمام والكمال 309 كلمات بعدد سنوات أهل الكهف!!!
وإلى التفاصيل بنفس الطريقة نكتب النص بالرسم الأول ونحدد النص المطلوب باللون الأزرق وأول كلمة وآخر كلكمة باللون الأحمر.
ام حسبت ان اصحب الكهف و الرقيم كانوا من ايتنا عجبا
اذ اوي الفتيه الي الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمه و هيي لنا من امرنا رشدا
فضربنا علي اذانهم في الكهف سنين عددا
ثم بعثنهم لنعلم اي الحزبين احصي لما لبثوا امدا
نحن نقص عليك نباهم بالحق انهم فتيه امنوا بربهم و زدنهم هدي
و ربطنا علي قلوبهم اذ قاموا فقالوا ربنا رب السموت و الارض لن ندعوا من دونه الها لقد قلنا اذا شططا
هولا قومنا اتخذوا من دونه الهه لولا ياتون عليهم بسلطن بين فمن اظلم ممن افتري علي الله كذبا
و اذ اعتزلتموهم و ما يعبدون الا الله فاوا الي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيي لكم من امركم مرفقا
و تري الشمس اذا طلعت تزور عن كهفهم ذات اليمين و اذا غربت تقرضهم ذات الشمال و هم في فجوه منه ذلك من ايت الله من يهد الله فهو المهتد و من يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
و تحسبهم ايقاظا و هم رقود و نقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال و كلبهم بسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا و لمليت منهم رعبا
و كذلك بعثنهم ليتسالوا بينهم قال قايل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الي المدينه فلينظر ايها ازكي طعاما فلياتكم برزق منه و ليتلطف و لا يشعرن بكم احدا
انهم ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا اذا ابدا
و كذلك اعثرنا عليهم ليعلموا ان وعد الله حق و ان الساعه لا ريب فيها اذ يتنزعون بينهم امرهم فقالوا ابنوا عليهم بنينا ربهم اعلم بهم قال الذين غلبوا علي امرهم لنتخذن عليهم مسجدا
سيقولون ثلثه رابعهم كلبهم و يقولون خمسه سادسهم كلبهم رجما بالغيب و يقولون سبعه و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مرا ظهرا و لا تستفت فيهم منهم احدا
و لا تقولن لشاي اني فاعل ذلك غدا
الا ان يشا الله و اذكر ربك اذا نسيت و قل عسي ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا
و لبثوا في كهفهم ثلث مايه سنين و ازدادوا تسعا
قل الله اعلم بما لبثوا له غيب السموت و الارض ابصر به و اسمع ما لهم من دونه من ولي و لا يشرك في حكمه احدا
لاحظ عزيزي القارئ أن كلمة (رَشَدًا) الأولى جاء بعدها كلمة (فَضَرَبْنَا) أي من هنا بدأت القصة ومن هنا يبدأ العد... وكلمة (رَشَدًا) الأخيرة جاءت بعدها كلمة (وَلَبِثُوا) أي هنا ينتهي العد لأن كلمة (لبثوا) هي مفتاح العدد 309... سبحان الله !

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الطريقة الخامسة لحساب العدد 309
في القصة نجد قوله تعالى: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ) [الكهف: 13]، وكأن الله تعالى يشير إلى بداية القصة هنا، فهذه الآية يمكننا أن نبدأ منها العد كطريقة أخرى للإحصاء، وفي النص السابق قال تعالى في نهاية القصة: (قُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثُوا لَهُ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ) [الكهف: 26]. ولو دققنا النظر في هذه الآية نلاحظ أنها تحوي كلمة (غَيْبُ) حيث إن هذه الأعداد التي نراها اليوم من علم الغيب الذي أخفاه الله عمن كان قبلنا ولكننا اليوم بفضل الله تعالى نرى هذه المعجزة لنزداد يقيناً وإيماناً بالله تعالى.
العجيب أننا عندما نعد الكلمات من كلمة (نَحْنُ) إلى كلمة (غَيْبُ) نجد بالتمام 309 كلمات أيضاً... دعونا الآن نتأكد:
ام حسبت ان اصحب الكهف و الرقيم كانوا من ايتنا عجبا
اذ اوي الفتيه الي الكهف فقالوا ربنا اتنا من لدنك رحمه و هيي لنا من امرنا رشدا
فضربنا علي اذانهم في الكهف سنين عددا
ثم بعثنهم لنعلم اي الحزبين احصي لما لبثوا امدا
نحن نقص عليك نباهم بالحق انهم فتيه امنوا بربهم و زدنهم هدي
و ربطنا علي قلوبهم اذ قاموا فقالوا ربنا رب السموت و الارض لن ندعوا من دونه الها لقد قلنا اذا شططا
هولا قومنا اتخذوا من دونه الهه لولا ياتون عليهم بسلطن بين فمن اظلم ممن افتري علي الله كذبا
و اذ اعتزلتموهم و ما يعبدون الا الله فاوا الي الكهف ينشر لكم ربكم من رحمته و يهيي لكم من امركم مرفقا
و تري الشمس اذا طلعت تزور عن كهفهم ذات اليمين و اذا غربت تقرضهم ذات الشمال و هم في فجوه منه ذلك من ايت الله من يهد الله فهو المهتد و من يضلل فلن تجد له وليا مرشدا
و تحسبهم ايقاظا و هم رقود و نقلبهم ذات اليمين و ذات الشمال و كلبهم بسط ذراعيه بالوصيد لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا و لمليت منهم رعبا
و كذلك بعثنهم ليتسالوا بينهم قال قايل منهم كم لبثتم قالوا لبثنا يوما او بعض يوم قالوا ربكم اعلم بما لبثتم فابعثوا احدكم بورقكم هذه الي المدينه فلينظر ايها ازكي طعاما فلياتكم برزق منه و ليتلطف و لا يشعرن بكم احدا
انهم ان يظهروا عليكم يرجموكم او يعيدوكم في ملتهم و لن تفلحوا اذا ابدا
و كذلك اعثرنا عليهم ليعلموا ان وعد الله حق و ان الساعه لا ريب فيها اذ يتنزعون بينهم امرهم فقالوا ابنوا عليهم بنينا ربهم اعلم بهم قال الذين غلبوا علي امرهم لنتخذن عليهم مسجدا
سيقولون ثلثه رابعهم كلبهم و يقولون خمسه سادسهم كلبهم رجما بالغيب و يقولون سبعه و ثامنهم كلبهم قل ربي اعلم بعدتهم ما يعلمهم الا قليل فلا تمار فيهم الا مرا ظهرا و لا تستفت فيهم منهم احدا
و لا تقولن لشاي اني فاعل ذلك غدا
الا ان يشا الله و اذكر ربك اذا نسيت و قل عسي ان يهدين ربي لاقرب من هذا رشدا
و لبثوا في كهفهم ثلث مايه سنين و ازدادوا تسعا
قل الله اعلم بما لبثوا له غيب السموت و الارض ابصر به و اسمع ما لهم من دونه من ولي و لا يشرك في حكمه احدا
وسبحان الله، مهما تعددت طرق العد يبقى العدد 309 قائماً وشاهداً على إعجاز القرآن.
ــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
http://www.anwarbghdad.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

سورة الكهف والعدد 309 حقائق جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أسرار وخفايا الأسلام :: أسرار لفظ الجلالة-